موقعه من التاريخ الاسلامى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موقعه من التاريخ الاسلامى

مُساهمة من طرف Omar Soliman في الإثنين سبتمبر 24, 2007 2:27 pm

موقعة الزلاقة في الأندلس (479هـ- 1086م)
عندما أخذ الوجود الاسلامي يضعف في شبه جزيرة الأندلس بسبب التفكك الذي أصابه بعد زوال الوحدة والقوة اللتين سادتا البلاد في ظل الدولة الأموية التي أسسها عبدالرحمن الداخل، الملقب بصقر قريش، وبقيت زهاء ثلاثة قرون (138هـ- 422هـ، 755-1031م) ولكنها انقسمت إلى ممالك وإمارات على رأس كل منها ملك أو سلطان أو أمير· ودب الخلاف والتنافس بين هؤلاء· وغالباً ما كان ينشب بينهم الصراع وتقوم الحروب، بل وصل العداء بينهم إلى الحد الذي دفع بعضهم إلى الاستعانة بالأعداء ضد إخوته وأبناء وطنة (1)، وعم الخوف والهلع بين سكان الأندلس بسبب الاضطرابات والحروب بين حكامها، مما شجع أعداءهم إلى غزوهم فاستطاعوا أن يستولوا على أراض واسعة ومدن زاهرة أهمها مدينة طليطلة التي كانت تقع وسط الأندلس، عبر عن ذلك شاعرهم، عندما قال:
حثوا رواحلكم يا أهل أندلس üüü فما المقام بها الا من الغلط
الثوب ينسل من أطرافه وأرى üüü ثوب الجزيرة منسولا من الوسط
لم يكن في قدرة دول الطوائف الدفاع عن البلاد وحمايتها من غزوات الأسبان الذين تحالفوا مع الفرنجه من الأيطاليين والفرنسيين، لذلك اتجهوا إلى طلب العون والنجدة من القائد الفذ مؤسس دولة المرابطين في المغرب يوسف بن تاشفين الذي استجاب لطلبهم ولبى النداء وقرر نجدة الأندلس وأهلها في ذلك الوقت الذي كانت فيه تهددها الأخطار من كل جانب· وكان رجلاً مؤمناً تقياً مطيعاً لأمر الله في قوله جل شأنه: {وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق والله بما تعملون بصير}(الأنفال 72)·
وبدأت قوات المرابطين الاستعداد للموقعة التاريخية· وتتابع وصولها من جميع أنحاء المغرب إلى مضيق جبل طارق· وعبرت إلى الأندلس وعلى رأسها قائدها يوسف بن تاشفين الذي كان عمره أنذاك ثمانين عاماً·
وعندما علم الفونسو السادس ملك قشتالة بعبور بن تاشفين وجيوشة إلى الأندلس أرسل يستنجد بحلفائه من ملوك أوروبا· وتتابعت لنجدته الجيوش من إيطاليا وفرنسا وغيرها· وقبل القتال بعث إليه يوسف بن تاشفين يدعوه إلى الإسلام والكف عن الاعتداء على المسلمين وديارهم وإلا فأنها الحرب· فأجابه الفونسو بكتاب غليظ فيه تهديد ووعيد وأنذره بأوخم العواقب· ولكن يوسف بن تاشفين رد عليه بكلمات فقط قال فيها:
>الذي يكون ستراه<·
وتأهب الفريقان للقتال في مكان يعرف بالزلاقة في وسط الأندلس وقبل نشوب القتال، حاول الفونسو أن يخدع المسلمين في تحديد يوم المعركة·
فأرسل إليهم رسالة قال فيها:
>إن غداً يوم الجمعة وهو عيدكم، وبعده السبت يوم اليهود وهم كثير في محلتنا وبعده الأحد وهو عيدنا، فيكون اللقاء يوم الإثنين<·
وعقد يوسف بن تاشفين مجلس المشورة الذي يضم كبار القوات والعلماء وأهل الرأي وعرض عليهم الرسالة، فأجمعوا على أنها خدعة· وأن الهجوم سيكون فجر الجمعة على معسكرهم من الأعداء· واتفقوا على أرسال السرايا لاستطلاع الأخبار عند العدو· وتأكد لهم صدق ما قالوا· وأعلنوا الاستعداد في تلك الليلة· وهذا أحد أبرز وأهم مظاهر اليقظة والحس الاستراتيجي لديهم الذي جعلهم يكونون على أهبة للقاء العدو عند بدء الهجوم ايماناً بقوله سبحانه وتعالى:
{ يا أيها الذين أمنوا خذوا حذركم فانفروا ثبات أو انفروا جميعاً}(النساء 71)·
ودارت المعركة التاريخية صباح يوم الجمعة 12 رجب سنة 479هـ، 23 تشرين أول، أكتوبر سنة 1086م واشتد القتال بين الفريقين وأندحر المسلمون عن مواقعهم في بداية القتال ثم تقدم يوسف بن تاشفين بقوات الاحتياط التي ادخرها لهذه اللحظة، وهم من فرسان المرابطين وحرسه الخاص من الأفارقة ولم يتجه إلى صفوف الأعداء مباشرة بل دار خلف خطوطهم واقتحم معسكرهم ومركز تموينهم مباشرة واستطاع أن يهزم ألفونسو وجيوش أوروبا ويستولى على معسكرهم وفر ذلك الملك وهو مجروح ونجا من الموت بصعوبة· وسلمت الأندلس لأهلها واستمرت الحضارة الإسلامية فيها بعد هذه الموقعة قرابة خمسة قرون(2)·
لقد أحرز المسلمون النصر في هذه المعركة، الفاصلة التي تماثل معركة حطين في المشرق العربي، بفضل الوحدة والإيمان بنصر الله لهم والثقة بالنفس ونبذ الخلافات وتقديم المصلحة العليا على المصالح الخاصة وصدق وعد الله لهم في قوله تعالى:
{ يا أيها الذين أمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم}(محمد 7)·
وصف الشاعر الأندلسي أبو طالب بن عبدالجبار ذلك النصر فقال:
فإذا أراد الله نصر الدين üüü استصرخ الناس ابن تاشفين
وواصل السير إلى الزلاقة üüü وساقة يومها ما ساقة
لله در مثلها من وقعة üüü قامت بنصر الدين يوم الجمعة

Omar Soliman

عدد الرسائل : 36
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى